Home / Arabic / مجموعة أبوظبي للاستدامة تعقد جلسة حوار حول التغير المناخي وتمويل الاقتصاد الأخضر

مجموعة أبوظبي للاستدامة تعقد جلسة حوار حول التغير المناخي وتمويل الاقتصاد الأخضر

  • عقدت مجموعة أبوظبي للاستدامة، وهي شراكة بين القطاعين الحكومي والخاص لتحقيق التنمية المستدامة، جلسة حوار مؤخرا  كمنبر للمناقشة العامة حول التغير المناخي وتمويل الاقتصاد الأخضر.
    • جلسة الحوار السادسة لمجموعة أبوظبي للاستدامة عقدت تحت رعاية وزارة الخارجية الاماراتيه، وفي ضيافة طيران الاتحاد. وفرت الجلسة إطار لتعزيز التفاهم المشترك بشأن هذه القضية الهامة من قضايا الاستدامة وما يترتب عليها من آثار على أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

    أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة،29 سبتمبر 2013: عقدت مجموعة ابوظبي للاستدامة جلسة الحوار السادسة  للمساعدة في نشر الوعي وبناء المعرفة بشأن أهم قضايا التغير المناخي، وكيفية تمويل الاقتصاد الأخضر.

    Abu%20Dhabi%20Sustainability%20Group%20Logo مجموعة أبوظبي للاستدامة تعقد جلسة حوار حول التغير المناخي وتمويل الاقتصاد الأخضر

    Abu Dhabi Sustainability Group Logo

    http://photos.prnewswire.com/prnh/20130915/638544

    حققت الفعالية رقما قياسيا فيعدد الحضور بمشاركة  نخبة منالشخصيات المعنية  ضمت أعضاء مجموعة أبوظبي للاستدامة، خبراء الاستدامة من الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمنظمات غير الربحية.

     ركزت جلسة الحوار على مناقشة السياسات المعنية، والتمويل المناسب مع دعم هذه السياسات وأثر ذلك في تحقيق أهداف الاستدامة. كما ركز الحوار في الجلسة  على مشاركة الجمهور في مواجهة التحديات والفرص المتاحة من خلال الاقتصاد الأخضر في أبوظبي، ودولة الإمارات والمنطقة ككل.

    قال السيد جيمس هوجان، رئيس والمدير التنفيذي لطيران الاتحاد: ” أثبتت جلسة حوار مجموعة أبوظبي للاستدامة أنها منتدى منتج يسعى لتعزيز المعرفة بالآثار الاقتصادية للتغير المناخي، وكيف يؤثر ذلك على إدارة الأعمال في أبوظبي.”

     كذلك توجهت هدى الحوقاني، مديرة مجموعة أبوظبي للاستدامة، بالشكر لوزارة الخارجية  في دولة الامارات على رعايتها لهذه الفعالية ، كما تقدمت بخالص الامتنان لطيران الاتحاد (أحد أعضاء المجموعة) على استضافتها  لهذه الجلسة. وأضافت: ” يسعدني أن أرى هذا الحضور والمشاركة المتميزة. تركز أنشطة مجموعة أبوظبي للاستدامة، على تزويد أعضائها وشركائها بأحدث الخبرات بشأن ممارسات إدارة الاستدامة، ومنها ما تمت مناقشته خلال جلسة: التغير المناخي وكيفية تمويل الاقتصاد الأخضر.”

    كما شارك بالجلسة متحدثين بارزين من وزارة الخارجية ، وCDP، وCAG، مركز دبيالمتميز لضبطالكربون،  حيث ناقشوا القضايا الرئيسية التالية:

     كيفية  دعم السياسات المتعلقة بالكربون بتمويل مناسب، وكيف يمكن المساهمة  في تحقيق الأهداف الأساسية للاستدامة.

    • التحديات والفرص المتاحة لإمارة أبوظبي من خلال التوجه للاقتصاد الأخضر.

    أفضل الممارسات العالمية، ومقارنة بين القطاعات وزيادة التوعية بشأن كيفية خفض إنتاج الكربون في المستقبل.

    شارك في الحوار السيد روب برادلي، وزارة الخارجية ، السيدة ديانا جوزمان من CDP، السيد ستيف جراهام، من CAG، وترأس الجلسة، السيد إيفانو ايانيللي من مركز دبي المتميز لضبط الكربون.

     وقال السيد ستيف جراهام: ” نتيجة تعزيز التوعية بين المؤسسات المختلفة والشركات، يتزايد عدد المؤسسات التي تطبق استراتيجيات خفض الكربون. وأصبحت التوعية بالفوائد الناتجة عن خفض البصمة الكربونية، وتحقيق فهم أفضل بشأن الآثار السلبية للانبعاثات على البيئة من أهم العوامل المؤثرة على الشركات في المنطقة. تدرك معظم المؤسسات الواعية بيئياً أن خفض كمية الانبعاثات الكربونية، يعني المشاركة في عملية خفض التكلفة مما يحقق لهم أرباحاً أكثر.”

    وقالت ديانا جوزمان: ” حتى تستطيع الإدارة، يجب أن تقوم بالقياس. تابعنا من خلال CDP الإجراءات البيئية الإيجابية التي يمكن أن تحققها الشركات والجهات الحكومية إذا ما توفرت لهم المعلومات ذات الصلة. تزويد المؤسسات بنظام عالمي للكشف عن انبعاثات الكربون بطريقة مماثلة ومتسقة، مما يساعد الشركات وصناع السياسات في الحد من المخاطر الخاصة باستخدام الطاقة والموارد الطبيعية، والتعلم من أفضل الممارسات، بالإضافة إلى تحديد فرص اتخاذ نهج مسؤول بشأن البيئة.لقد كان اختيار جلسة حوار مجموعة أبوظبي للاستدامة الحديث حول هذا الموضوع موفقاً لأنها تعد أساساً لاقتصاد قليل الكربون.”

     وأضافت: ” تشير الأنشطة مثل جلسة حوار التي نظمتها مجموعة ابوظبي للاستدامة أن موضوعات خفض وإدارة الكربون يتم تناولها بجدية.”

    وقد شارك الجمهور بطرح العديد من الأسئلة على الحضور، وكان رأيهم أن النقاش الفكري يعزز الفائدة العملية من خلال مشاركة وتبادل المعرفة.

    وقد أتاحت جلسة الحوار فرصة فريدة للخبراء، ومسؤولي الاستدامة والأكاديميين والممارسين للاجتماع في مكان واحد وتحقيق فهم مشترك بشأن القضايا المعقدة الخاصة بالتغير المناخي، وخطط تعزيز الاستدامة، وطرح الأنشطة التي تخطط لها المجموعة لتصبح أبوظبي إمارة أكثر استدامة.

    مجموعة أبوظبي للاستدامة

    مجموعة أبوظبي للاستدامة، والتي تستضيفها هيئة البيئة – أبوظبي ويدعمها المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، هي شبكة يتكون أعضاءها من المؤسسات التي تسعى إلى تحقيق رسالتها في تعزيز مفاهيم الاستدامة وممارساتها في أبوظبي عبر توفير فرص التعلم وتبادل الخبرات لأعضائها من المؤسسات الحكومية الخاصة وذات النفع العام في روح من التعاون والحوار المنفتح. وتضم حالياً المجموعة14 مؤسسة وهي مفتوحة لانضمام المؤسسات الراغبة  في ممارسة وريادة الاستدامة في أبوظبي. لمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة موقعنا على الإنترنت:www.adsg.ae

    لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:

    المستشار الإعلامي لمجموعة أبوظبي للاستدامة:

    ساندرا عناني

    هاتف مباشر: 6934644-2 971+

    هاتف متحرك: 3434752 -55 971+ أو 6677238 -50 971+

    البريد الإلكتروني:communication@adsg.ae

    الموقع الإلكتروني:www.adsg.ae

     

    Comments are closed.

    Scroll To Top